أقام لبنان دعوة بالتّنسيق مع العديد من المؤسسات الإسلامية، والجمعيات الخيريّة والدّينية، والمتطوعين، ولجان المساجد، اللّقاء الرّمضاني الإرشادي الإنشادي الكبير، برعاية سماحة مفتي صيدا وأقضيتها الشيخ سليم سوسان، وحضور كوكبة من علماء ودعاة المدينة، وفعاليات سياسية واجتماعية وثقافية. استضاف اللّقاء المنشد المتميّز محمد كندو، وذلك مساء الخميس٦نيسان٢٠٢٣م الموافق له ١٥ رمضان ١٤٤٤ه، في وسط صيدا، موقف البخور.
رحب عريف الحفل الشّاب محمد عبيد بالحشد الكبير، كما استهل القارئ الشاب علي حبلي اللقاء بتلاوة آياتٍ عطرة من القرآن الكريم.
تلاها كلمة سماحة المفتي سوسان، الذي ألقى الضوء من خلالها على الواقع المعيشي الصعب، والظروف الرّاهنة التي مست براحة وطمأنينة النّاس، كما لفت بكلمته على مصاب الأقصى الأليم مشددًا على ضرورة شحذ الهمم والتّمسك بالمبادئ الأصيلة.
استكمل اللّقاء بمجموعة من الأسئلة المختارة من متابعي صفحة لبنان دعوة على الفيس بوك، طرحها الأستاذ أحمد مشعل على حضرة الدّعاة والمشايخ ضيوف اللّقاء، الذين أغنوا مسامع الحضور بإجاباتهم ومعانيهم التي لامست الوجدان وأنارت القلوب.
بدأ المنشد كندو وصلته الإنشادية بتفاعلٍ ملحوظٍ مع الجمهور، فصدح بصوته الجميل ليصل سلامُ التّأييد والدّعم والنّصرة الى فلسطين الحبيبة والقدس الشّريفة.
اختتم اللّقاء بسحب قرعة على جوائز قيمة وزعت على الحضور..







عرض جميع الصور