'واتس آب' يقدّم للمستخدمين 'تحديثا هاما'

يمكن لمستخدمي "واتس آب" الآن اختيار إخفاء رسائلهم بعد فترات زمنية متنوعة بفضل تحديث جديد.

ووسّع تطبيق المراسلة المملوك لشركة Meta، خيارات ميزة إخفاء الرسائل، والتي طُرحت في أواخر العام الماضي.

وبالإضافة إلى القدرة على جعل الرسائل تختفي بعد سبعة أيام، أصبح لدى المستخدمين الآن خياران إضافيان لفترة الحذف - 24 ساعة و90 يوما.

ويؤدي تشغيل ميزة "إخفاء الرسائل" إلى اختفاء جميع الرسائل الجديدة من الدردشة المختارة بعد الفترة الزمنية المحددة للمستخدم.

وقد يرغب الأشخاص في اختيار حذف رسائلهم لسبب شخصي. وعلى سبيل المثال، قد تحتوي على معلومات حساسة لا يريدون الوصول إليها في أي مكان - ولا حتى على "واتس آب"، وهو مشفر من طرف إلى طرف.

وبشكل عام، يريد "واتس آب" محاكاة أمان المحادثات وجها لوجه وإعطاء المستخدمين معرفة أن رسائلهم لا يتم تخزينها عبر الإنترنت.

ويزعم "واتس آب" أن تخزين جميع المحادثات إلى الأبد هو "مكافئ لمدون الملاحظات الذي يتابعنا حول إنشاء سجل دائم لكل ما قلناه". واعتبارا من اليوم أيضا، أعطى "واتس آب" للمستخدمين القدرة على تشغيل الرسائل المختفية لجميع محادثاتهم الجديدة. وحدد التغييرات في منشور مدونة.

وأوضح أن التغيير الجديد الآخر اليوم - تشغيل الرسائل المختفية لجميع الدردشات الجديدة - هو اختياري ولا يغير أو يحذف أي محادثات موجودة.

وعند تشغيل هذه الميزة، ستطبق "الرسائل المختفية" تلقائيا على جميع الدردشات الفردية التي يبدأها المستخدمون أو بدأوها مع مستخدمين آخرين.

ويمكن للمستخدمين أيضا اختيار تشغيل "إخفاء الرسائل" للمحادثات الجماعية التي يقومون بإنشائها - ومع ذلك، لا يتم تعيين الميزة تلقائيا للمحادثات الجماعية كما هو الحال بالنسبة للمحادثات الفردية.