توصل بحث أجراه منتدى "WEEE" للمُعدَّاتِ والنُّفاياتِ الكهربائية، إلى أن أكثر من 5 مليارات من أصل 16 مليار هاتف محمول في جميع أنحاء العالم، من المحتمل أن يتمَّ التخلصُ منها خلال العام الجاري.

وأشار البحث إلى أن هذه الهواتف إن تم تكديسُها فوقَ بعضها البعض سترتفع بما يساوي برجا طولُـه 50 ألف كيلومتر، أي نحوَ ثُمن المسافة إلى القمر.

وفي حديثه لسكاي نيوز عربية، قال الصحفي المتخصص بالتكنولوجيا أيمن صلاح: "الموضوع مرتبط بالتوعية وما هو خطر بالأجهزة الإلكترونية كنفايات، إلى الآن لم يتم التوعية لسكان العالم بشكل كاف حول خطر النفايات الإلكترونية".

ووجد البحث، الذي جرى بين يونيو وسبتمبر من العام الجاري، أن 8775 أسرة في 6 بلدان تمتلك معدل 74 جهازا كهربائيا للأسرة الواحدة، تتضمن هواتف محمولة وألواحا إلكترونية وكمبيوترات وغيرها.

وكشف البحثُ أن الهواتف المحمولة من أكثرِ الأجهزة التي يتم الاحتفاظ بها، رغم أنها مصنوعة من موادَّ قيمة قابلة لإعادة التدوير مثلِ الذهب والنحاس والفضة والبلاديوم.

وكشف البحث أبرز أسباب عدم التخلص من الهواتف المحمولة:

الاستخدام المستقبلي المحتمل 46 بالمئة.

البيع في المستقبل 15 بالمئة.

القيمة العاطفية.

ووفق النتائج، اعتبر 46 في المئة من الأسر أن الاستخدامَ المستقبلي المحتمل هو السبب الرئيسي لتخزين المعدات الكهربائية والإلكترونية الصغيرة، فيما قال 15 في المائةِ إنهم يخزنون أجهزتَهم بقصد بيعها أو التخلي عنها، بينما يحتفظ بها 13 في المائة بسبب القيمة العاطفية.