سرّحت شركة خدمات البث المباشر عبر الإنترنت الأميركية "نتفليكس" نحو 300 موظف إضافي، في إطار جهود الشركة لخفض النفقات مع تباطؤ نمو أعداد المشتركين لدى الشركة.

وأشارت وكالة بلومبرغ للأنباء إلى أن عملية التسريح تشكل كل قطاعات الشركة، في حين سيكون العدد الأكبر من المتضررين في الولايات المتحدة.

ويصل عدد الموظفين الذين تقرر تسريحهم الآن نحو ضعف العدد الذي أعلنت الشركة عن تسريحه في الشهر الماضي.

وقال متحدث باسم "نتفليكس": "في حين نواصل الاستثمار بشدة في النشاط، أجرينا هذه التعديلات بحيث يكون نمو النفقات متوافقاً مع تباطؤ نمو الإيرادات".