أسرع من الصوت… طائرة صينية تجوب العالم بساعة واحدة

تبني الصين حالياً طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت بكثير، إذ يمكنها نقل عدد محدود من الأشخاص إلى أي مكان يريدونه في العالم خلال ساعة واحدة فقط.



وأشارت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، اليوم الأحد، الى أن “السرعة المفترضة للطائرة تبلغ نحو 19 ألف كيلومتر في الساعة، وهي قادرة على استيعاب 10 أشخاص فقط”. وستكون الطائرة، التي يبلغ طولها 45 متراً قادرة على تجاوز سرعة الصوت بخمس مرات، بفضل تصميمها المعقد.

وجرى كشف النقاب عن التصميم الأولي للطائرات عبر دراسة أجراها علماء فضاء صينيون شاركوا في مهمة خارج الأرض إلى المريخ والقمر، ونشروها في مجلة “Propulsion Technology”.



ويستند تصميم الطائرة الصينية الجديدة إلى تصميم طائرة Boeing Manta X-47C، التي تخلت عنها وكالة “ناسا” الفضائية عام 2000 بسبب تكلفتها الباهظة. كما شارك في تصميم الطائرة، المهندس مينخ هان تانغ، الذي عمل سابقاً في وكالة “ناسا”.

وتقوم الطائرة على وجود محركين مفصلين من دون أجزاء متحركة على كل جانب من جوانب الطائرة. وعلى الرغم من أن النموذج الأولي قد لا يصل إلى الإنتاج قريباً، فإنه مهم لتوفير إرشادات مهمة لتطوير الطائرة والمحركات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت.



وتهدف الصين إلى إنتاج أسطول من هذه الطائرات بحلول نهاية عام 2035 وتوسيع بعض الطائرات لنقل 100 راكب بحلول 2045.​