في الوقت الذي يرزح العالم تحت وطأة معدّلات التضخّم المرتفعة، وزيادة تكلفة المعيشة في كلّ مكان، قد يرى البعض أنّ الإنفاق على الكماليات سينخفض حكماً، بما في ذلك الإنفاق على شراء الهواتف الذكية، إلّا أنّ الأمر يبدو معاكساً بالنسبة إلى هاتف "أيفون 14" الجديد!



فقد كشف المحلّل الاقتصادي لدى شركة "ويد بوش" دان إيفيس أنّ العديد من مستخدمي أجهزة "أيفون" يتطلّعون لشراء "أيفون 14" الجديد، الذي تمّ إصداره الأسبوع الماضي، ولكن بالتحديد طراز الـ"برو"، الذي يعتبر مؤشّراً جيّد جداً لسهم شركة "أبل".

وأضاف إيفيس أنّ الطلب المتزايد على هواتف "أيفون" الجديدة أدّى إلى تزايد عدد الطلبات المسبقة على الهاتف بشكل تخطّى الطلب المسبق على "أيفون 13" العام الماضي، وبموعد تسليم قد يستغرق شهراً كاملاً.

وأعطى هذا التعزيز المحتمل للأرباح ثقة لدان إيفيس للقول بأنّ سعر سهم أبل سيتداول عند 220 دولاراً للسهم، وهو ما يمثّل ارتفاعاً أكبر بنسبة 38% من إغلاق يوم الجمعة.

وكشفت "أبل" في حفلها السنويّ، الذي نظّمته في مقرّها بولاية كاليفورنيا، الأسبوع الماضي، عن أحدث أجهزتها التي شملت سلسلة هواتف "أيفون 14"، والسمّاعات والسّاعات الذكيّة.

وتضم قائمة "أيفون 14": "أيفون 14، "أيفون 14 بلس"، "أيفون 14 برو"، و"أيفون 14 برو ماكس".