إعتبر النائب الدكتور عبد الرحمن البزري أن أي حديث عن تعديل أو إعادة مقاربة لإتفاق الطائف مرفوض ومريب، ودليل على رغبة البعض بتعقيد الأمور لا تسهيل الحلول السياسية المنتظرة. وأضاف الطائف هو إتفاق وطني جاء نتيجة لتضحيات ومعاناة كبيرة مرّ بها اللبنانيون من مختلف المناطق والمسارب، والمشكلة التي نعيشها اليوم هي نتيجة لممارسات الطبقة السياسية، وكبار المسؤولين الذين أداروا البلاد على مدى عقود من الزمن.

وختم البزري مؤكداً أن موقفه من أي مرشح لرئاسة الجمهورية هو بمقدار إلتزامه باتفاق الطائف، وسعيه لمكافحة الهدر والفساد، وتنفيذ الإصلاحات السياسية، والإدارية والمالية المطلوبة من أجل بناء الدولة الحديثة العادلة والقادرة.