غرد الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري على تويتر قائلا:

‏كهرباء الدولة سُرقت، دون خشية من حساب…

بلا وازع من أخلاق أو رادع من قانون…

إذعان أو قطع ..كان ذلك تعسف كارتيل المولدات بحق الناس…

بذلنا جهوداً لم تخلُ من توترات، بقيت الاطماع وبقيت المرجعيات صامتة…

القضية الآن عند لجنة الشفافية وعند القضاء، لننتظر ونرى…