أسامة سعد اتصل برئيس الحكومة وتقدم باخبار إلى المدعي العام ضد أصحاب المولدات الذين يخالفون التسعيرة الرسمية، محذراً من التداعيات الخطيرة على الاستقرار

أجرى الأمين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب الدكتور أسامة سعد اتصالاً هاتفياً برئيس الحكومة الأستاذ نجيب ميقاتي، مطالباً إياه بتحريك أجهزة الدولة ومؤسساتها لحماية المواطنين من تعسف أصحاب المولدات والفواتير الظالمة والمخالفة لتسعيرة وزارة الطاقة التي يفرضونها على المشتركين.

كما طالب سعد رئيس الحكومة بدعوة الوزارات المعنية والنيابة العامة التمييزية والأجهزة الأمنية إلى القيام بدورها في حماية حقوق المواطنين.

وكان سعد قد تقدم صباح اليوم بإخبار إلى المدعي العام الاستئنافي في الجنوب القاضي رهيف رمضان ضد أصحاب المولدات الذين يخالفون التسعيرة الرسمية الصادرة عن وزارة الطاقة.

وقد طالب سعد المدعي العام باتخاذ الإجراءات القانونية الكفيلة بإلزام أصحاب المولدات بالتقيد بالتسعيرة الرسمية وعدم مخالفتها، لافتاً إلى النتائج الخطيرة على الاستقرار التي قد تنتج عن مواصلة أصحاب المولدات ممارسة الظلم والإجحاف والتعسف بحق المواطنين.

من جهة أخرى أعرب سعد عن استهجانه للصمت الذي تلوذ به مؤسسات الدولة المعنية تجاه قيام أصحاب المولدات بفرض فواتير ظالمة على المشتركين، فضلاً عن تهديدهم بقطع الاشتراكات عنهم.

وحذر سعد من التداعيات الخطيرة على الأمن والاستقرار التي قد تؤدي إليها حالة الاحتقان في صفوف المشتركين بالمولدات نتيجة الظلم الذي يلحق بهم.

وشدد على مطالبة كل مؤسسات الدولة المعنية؛ من وزارة الاقتصاد، إلى القضاء والأجهزة الأمنية، وإلى البلديات، القيام بواجباتها في الدفاع عن حقوق الناس.

ودعا سعد المواطنين إلى رفض أي فاتورة مخالفة، ومواجهة أي تهديد، مؤكداً على دعمهم والوقوف إلى جانبهم في مواجهة الظلم والتعسف والابتزاز.