توصل العلماء إلى فحص دم جديد للذين تزيد أعمارهم على 50 عاما، قادر على اكتشاف 50 نوعا من أمراض السرطان حتى قبل ظهور أعراضها.وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، الاثنين، أن خدمة الصحة الوطنية في بريطانيا أجرت أول تجربة على هذا الفحص في العالم.

وقالت إن الهدف من وراء الفحص هو اكتشاف 50 نوعا من أمراض السرطان قبل ظهور أعراضها على أجساد البشر.ورغم عدم وجود نتائج حتى الآن، إلا أن الباحثين متفائلين بأن لدى الفحص “إمكانات هائلة”، ويعتقدون أنه قادر على منع 10 في المئة من إجمالي الوفيات التي يتسبب بها السرطان.وأطلق على الفحص اسم “الكأس المقدسة”، ويمكن لهذا الاختراق العملي أن ينقذ حياة 16 ألف شخص سنويا.وشارك أكثر من 140 ألف متطوع في التجاربة الأولى للفحص، وجرى تحويل المئات منهم إلى فحوص أخرى مثل تنظير القولون، كنتيجة للفحص الجديد.

ومن المتوقع أن تكون هناك نسبة كبيرة من هؤلاء مصابة بالسرطان.