إذا كنت تعتقد أنك تتعامل مع الدواجن واللحوم الحمراء بشكل صحيح، كغسلها جيدًا قبل طبخها، فمن الضروري أن تعيد النظر في ذلك.

وتناولت هيئة الصحة العامة في السعودية، بتغريدة عبر "تويتر"، بعض الخطوات الأساسية عند التعامل مع الدواجن واللحوم الحمراء لحماية نفسك من التسمم والأمراض المنقولة بالغذاء.

ما أبرزها؟

لا تغسل اللحوم والدواجن النيئة قبل طبخها لأن عملية الغسيل تتسبب في انتشار البكتيريا إلى الأطعمة الأخرى، والأواني، والأسطح

قياس درجة الحرارة داخل الدواجن واللحوم الحمراء. وليس صحيحًا أن تعتمد على تغير لون اللحوم أو الدواجن للحكم على سلامتها ومأمونية تناولها

طبخ اللحوم والدواجن بشكل جيد يؤدي إلى قتل البكتيريا بداخلها

تبريد بقايا الطعام عند 4 درجات مئوية خلال ساعتين بعد التحضير. ومن اللازم تقطيع القطع الكبيرة إلى قطع أصغر ليتم تبريدها بشكل أسرع

ويبقى السؤال، ما هي درجات الحرارة الآمنة لطبخ اللحوم والدواجن؟

اللحوم المفرومة واللحوم الممزوجة

النوع: لحوم الأبقار - العجول الضأن

درجة الحرارة الداخلية: 71 درجة مئوية

اللحوم الطازجة: أبقار - عجل ضأن

النوع: شرائح اللحوم أو تلك المعدّة للشواء أو القطع الصغيرة

درجة الحرارة الداخلية: 63 درجة مئوية

الدواجن

النوع: جميع الدواجن (صدور - طائر كامل - أرجل - أفخاذ - أجنحة - دواجن مطحونة - الأجزاء الداخلية - الدواجن المحشوة)

درجة الحرارة الداخلية: 73 درجة مئوية

بقايا الطعام

النوع: بقايا الطعام

درجة الحرارة الداخلية: 73 درجة مئوية

وأوضحت منظمة الصحة العالمية، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، أن الأمراض المنقولة بالأغذية تكون عادة معدية أو سامة بطبيعتها، وتتسبب بها جراثيم أو فيروسات أو طفيليات أو مواد كيميائية تدخل الجسم عن طريق الأغذية أو المياه الملوثة.

ويمكن أن تسبب الأمراض المنقولة بالأغذية إسهالًا وخيمًا أو عدوى، بما في ذلك التهاب السحايا.

ويُحتمل أن يسبب التلوث الكيميائي تسمماً حاداً أو أمراضاً طويلة الأمد، مثل السرطان. وقد تسبب الأمراض المنقولة بالأغذية الإعاقة طويلة الأمد والوفاة.