إنتهت أمس أعمال ورشة إعادة تأهيل مقر إطفائية بلدية صيدا الكائن على الكورنيش البحري، والتي إستمرت نحو شهر ونصف، وذلك بمبادة من رجل الأعمال السيد حسين أبوعيد (أبوعمر).
وتسلمت قيادة فوج الإطفاء المقر حيث شملت الأعمال الدهان والصحية والنش والكهرباء، إضافة إلى تخطيط شعار المقر على الواجهة البحرية.
ويتوجه كل من مجلس بلدية صيدا برئاسة د. حازم خضر بديع وقيادة فوج الإطفاء بالشكر للسيد ابوعيد على هذه المبادرة الكريمة ، والأعمال التي تم تنفيذها من قبل مختصين في إعادة التأهيل والصيانة وبإشراف مهندسين لدى شركة السيد أبوعيد المتخصصة بأعمال البناء .