ضمن موسم فعاليات " صيدا مدينة رمضانية 2024 " افتتح في خان الإفرنج مهرجان "صيداوي أح" للحرف والمأكولات الصيداوية والذي ينظمه نادي "روتاراكت-صيدا" بالشراكة مع "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" ويستمر على مدى ثلاث ليال ( الجمعة والسبت والأحد ) ويتضمن أكثر من 76 جناحاً للحرف والمأكولات والحلويات، يعرضها أصحاب مشاريع ومؤسسات ناشئة وصغيرة بما يتيح لهم تسويق منتجاتهم ، ويتخلله أمسيات فنية وتراثية وأنشطة ترفيهية ويمتد من فترة الإفطار وحتى السحور.
وتميز المهرجان هذا العام ببرنامج منوع من الأنشطة المرافقة التي انطلقت في الليلة الأولى بـ"حفل موسيقي تراثي أحيته جمعية الكشاف المسلم، وعرض للأطفال مع "رنيم" ، وأمسية للمركز الثقافي الفلسطيني ، وقصائد لفلسطين مع علي عفارة ".فيما تضمنت الليلة الثانية للمهرجان "حفلاً موسيقياً تراثياً لـ"جمعية كشافة لبنان المستقبل " ، ولوحة مولوية مع عرض بالألعاب النارية ، وحفلاً موسيقياً غنائياً مع بسام وفرقته.
وشهد المهرجان في ليلتيه الأولى والثانية إقبالاً لافتاً من المدينة وخارجها ومن مناطق مختلفة ، فاق توقعات المنظمين ، سواء من حيث عدد الزوار ورواد سوق الحرف والمأكولات ، او الحضور الذي استقطبته الأنشطة المرافقة ولمختلف الأعمار ، حيث تكاملت حركة المهرجان مع الحراك الرمضاني الذي تشهده ساحات واحياء ومعالم صيدا القديمة منذ الأسبوع الأول من شهر رمضان، والتي يتنقل القسم الأكبر من روادها عبر بوابتي خان الإفرنج .
وتفقد رئيس بلدية صيدا الدكتور حازم بديع ترافقه عقيلته المحامية مايا غسان المجذوب فعاليات المهرجان في ليلته الثانية وجال على معرض الحرف والمأكولات وبعض أنشطة المهرجان بحضور ممثلين عن اللجنة المنظمة من قبل روتاراكت ومؤسسة الحريري . كما زار المهرجان فاعليات وهيئات اقتصادية واجتماعية وأهلية وعدد من أعضاء المجلس البلدي .
حجازي
ويقول عضو المجلس البلدي المهندس مصطفى حجازي " ان صيدا تثبت يوما بعد يوم وسنة بعد سنة انها مدينة تستحق الحياة النابضة بالحركة واليوم البلدية تقف الى جانب المجتمع المحلي والجمعيات والمتاحف بتحضير مهرجانات واجواء جميلة في المدينة . واليوم نحن في احد المهرجانات المهمة التي تقام كل سنة في المدينة ويتضمن مشغولات حرفية ومأكولات تراثية واجواء رائعة للشباب ولجميع الأعمار . وبرامجنا مستمرة للأسبوع الرابع في شهر رمضان انطلاقا من خان الافرنج الى عمق المدينة القديمة وضهر المير والمتاحف الى الأسواق التجارية بعد أن تفتح ليلاً ان شاء الله . والبلدية ككل سنة تدعم هذه النشاطات وتحفزها بالتعاون مع الجميع رغم الآلام والظروف التي نعيشها ان كان في غزة أو في الجنوب ".
عبد الله
من جهته يقول رئيس نادي "روتاراكت –صيدا " احمد عبد الله :" رغم الأوضاع في الجنوب مهرجان "صيداوي اح" مستمر، حيث يتضمن 76 جناحاً للحرف والمأكولات الصيداوية الى جانب برنامج أنشطة منوع. ويشهد اقبالاً لجهة عدد الزوار من كل لبنان واكثر مما كنا نتوقع، وهذا من شأنه أن يشكل دفعاً وزخماً للحياة في الجنوب ".
كساب
ويشير المشرف على المهرجان من قبل مؤسسة الحريري أحمد كساب الى أن " صيداوي أح" هو من ضمن الأنشطة التي تقام في خان الافرنج ضمن " صيدا مدينة رمضانية " التي اطلقتها المؤسسة وبلدية صيدا عام 2019 . ويقول:" رغم كل الظروف حرصت مؤسسة الحريري هذا العام على افتتاح أسواق خان الافرنج التي تعرض فيها مأكولات شعبية ومشغولات حرفية، لإتاحة الفرصة لأصحاب مشاريع ناشئة وصغيرة من عرض وتسويق منتجاتهم فنكون بذلك ندعمهم اجتماعيا واقتصاديا ، وفي الوقت نفسه للمساهمة في تحريك الوضع الاقتصادي في المدينة والتعبير عن التمسك بإرادة الحياة رغم كل الظروف الصعبة ، وذلك بأن نشجع الناس على أن تأتي الى الجنوب ، فصيدا عاصمة الجنوب وأهل الجنوب يستحقون الحياة والفرح ".
إشارة الى أن مهرجان صيداوي أح يختتم ليل الأحد ويتضمن في ليلته الثالثة والأخيرة: الساعة 9 مساءً: زفة مع سيف وترس ، الساعة 9.30 مساءً : لورد خوري والساعة 10.30 : فرقة شرقية .







عرض جميع الصور