بالصور: وقفة رمزية في صيدا استنكار لجريمة اغتيال الزميلة ابو عاقلة

نظم الاعلاميون والادباء والمثقفون الفلسطينيون واللبنانيون وقفة تضامنية عند مستديرة "ايليا" في صيدا، احتجاجا على جريمة اغتيال الصحافية في قناة "الجزيرة" الزميلة شيرين ابو عاقلة، واضاؤوا الشموع حزنا وحدادا ورفعوا صورها الى جانب الاعلام اللبنانية والفلسطينية.

وقد شارك في الوقفة، الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري النائب اسامة سعد، المسؤول السياسي لـ "الجماعة الاسلامية" في الجنوب الدكتور بسام حمود، ومسؤول الحزب الديمقراطي الشعبي محمد حشيشو وممثلون عن القوى والفصائل الفلسطينية وحشد من الزملاء الاعلاميين وابناء المخيمات الفلسطينية.

والقيت بالمناسبة عدة كلمات دعت الى محاسبة الاحتلال الاسرائيلي على جرائمه ضد الشعب الفلسطيني وآخرها ضد الجسم الاعلامي باغتيال ابو عاقلة، معتبرة ان الهدف كسر الارادة وطمس الصورة عن نقل الحقيقة في الميدان.

وقال الكاتب علي سرور ان وقفة اليوم رسالة باننا لن نسكت عن جرائم الاحتلال ونعلن تضامنا مع قناة الجريرة، بينما دعا حمود المجتمع الدولي الى تشكيل لجنة تحقيق مستقلة لمعاقبة القتلة من جنود الاحتلال الصهيوني على جرائمهم البشعة.

وأكد الزميل محمد دهشة باسم اعلاميي صيدا ان هذه الجريمة لن تثني الجسم الاعلامي عن القيام بمهامه وواجبه الوطني في نقل الصورة والحقيقة. بينما وصف مسؤول العلاقات الفلسطينية لحركة الجهاد الإسلامي في منطقة صيدا عمار حوران إعدام الصحافية شيرين أبو عاقلة بانها جريمة يجب أن تستنهض كل الضمائر الحية لفضح الاحتلال ومعاقبته، شاكرا الصحافيين في صيدا العروبة والوطنية والإسلامية على هذه الوقفة مع فلسطين.







عرض جميع الصور