للأسبوع الثاني على التوالي ، تواصلت في حمام الجديد في صيدا القديمة ، الأمسيات الرمضانية التي تنظمها "مؤسسة شرقي للإنماء والإبتكار الثقافي" وللسنة الثانية تحت عنوان "علُّوا البيارق.. غنُّوا للعيد" وضمن موسم " صيدا مدينة رمضانية " .
وفي الليلة الرابعة من هذه الأمسيات ، أحيت "فرقة تجلي صوفي" أمسية بعنوان " تجلي الروح " أمام جمهور تقدمه : النائب الدكتور عبد الرحمن البزري وعقيلته السيدة زينة ، ممثل رئيسة مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة السيدة بهية الحريري منسق عام تيار المستقبل في صيدا والجنوب الأستاذ مازن حشيشو وعقيلته السيدة عبير ، ورئيس "جمعية محمد زيدان للإنماء " المهندس حاتم بديع وجمع من محبي التراث الصوفي . وكان باستقبالهم رئيس مؤسسة شرقي المهندس سعيد باشو وعقيلته السيدة دينا جرادي ( نائب رئيس المؤسسة ).
ولأكثر من ساعة ونصف الساعة ، قدم أعضاء الفرقة" طارق بشاشة على الكلارينيت، زكريا العمر عزفاً على العود وغناءً ، هادي الدادا على الغيتار، مازن زيادة على البايس، وعمر سعيد على الإيقاع" مجموعة من القصائد المغناة لكبار شعراء الصوفية أمثال " الحلاج وجلال الدين الرومي وابن الفارض ورابعة العدوية.. " ، لكن بموسيقى من تأليفهم حيناً وارتجالهم حيناً آخر ، أو معزوفات موسيقية مترافقة مع مقتطفات منها ليقدموا مزيجاً ابداعياً بين اللحن والتوزيع يتناغم وروعة الكلمات . وأضفى الطابع التراثي لحمام الجديد والأضواء الملونة والخافتة وحسن التنظيم بلمسات" مؤسسة شرقي للإنماء والابتكار" مصطحبين حضور الأمسية في أجواء من التأمل والسمو والسلطنة والتجلي على إيقاع الإطراب كلمة ولحناً .







عرض جميع الصور