أحيا الفنان نعيم الأسمر وفرقته الليلة الخامسة من الأمسيات الرمضانية التي تنظمها "مؤسسة شرقي للإنماء والإبتكار الثقافي" في "حمام الجديد" وللسنة الثانية تحت عنوان "علُّوا البيارق.. غنُّوا للعيد" وضمن موسم " صيدا مدينة رمضانية " ، وذلك بحضور جمع كبير من الشخصيات والمهتمين من محبي الطرب الأصيل.
وقدم الأسمر عزفاً على العود وغناءً ومعه الفرقة" أمين منصور على القانون ، رافاييل حداد على الكمان ، علي عبدو على التشيلو واحمد الخطيب على الإيقاع " خلال ساعة ونصف الساعة بعضاً من روائع السيدة أم كلثوم والموسيقار محمد عبد الوهاب وغيرهم من كبار المطربين والملحنين .. فأبدع بأغنية " كل دا كان ليه" وغيرها من
أغنيات رسخت كلاما ولحنا في ذاكرة الكبار ويرددها أجيال بعد أجيال.. عرف الأسمر كيف يحاكي بها لدى جمهور الأمسية تلك ال"نوستالجيا" والحنين لزمن الفن الجميل والطرب الأصيل .. بعزف وأداء متميز لاح فيه بوضوح ذلك الشغف الذي يلازم الأسمر بتقديم تراث كوكب الشرق خصوصا بإحساسه هو وبإبداعه عازفا ومغنيا.
وكان لفلسطين الوطن والارض والقضية والحق السليب حصتها من الأمسية بأغان منها "اصبح عندي الآن بندقية..
الى فلسطين خذوني .." رددها الأسمر مرارا ومعه الحضور مرارا.. وأضاف اليها " .. الى غزة خذوني"!.
"أمسيات علوا البيارق ..غنوا للعيد: في "حمام الجديد " تختتم ليل الأحد بأمسية موسيقية
لزياد الأحمدية والفرقة بعنوان " لما مشيت".







عرض جميع الصور