كعادتهم في كل عام، يوجه طلاب مدرسة الفنون الإنجيلية للبنات والبنين في صيدا، رسالة انفتاح وسلام، بمناسبة عيد الفصح المجيد، وفي هذا العام وزع طلاب الاجتماع والاقتصاد البيض الملون على المؤمنين في كنائس صيدا، بحضور رئيسة المدرسة السيدة ألين جبران، ورئيس قسم الثانوي الأستاذ شادي مشنتف.
الطالب رامي الدرة، أكد أنهم لايريدون تغيير العادة التي سبقهم إليها أسلافهم من الطلاب، رغم صعوبة الظروف.
وقد أثنى المطرإن ايلي بشارة الحداد، راعي أبرشية صيدا للروم الكاثوليك،على جهود الطلاب في إنجيلية صيدا، زارعو الفرح .
أما رئيس قسم الثانوي، الأستاذ شادي مشتنف، قال:" إن عمل طلاب الإنجيلية هو عمل متوراث سنويًا، والمدرسة تحتفل بكل الأعياد، وللجميع، والاحتفالات مستمرة، سواء أكان رمضان أو فصح، ونحن مستمرون بالأمل وبالفرح.
وشاركت رئيسة المدرسة السيدة أيلين جبران بتوزيع البيض الملون مع الطلاب على الكنائس.







عرض جميع الصور