إلتقى الدكتور عبد الرحمن البزري في دارته سفيرة فرنسا في لبنان السيدة آن غريو يرافقها المستشاران في السفارة الفرنسية رومان كالغاري وكونتان جانتيه بحضور السيد ماجد حمتو، حيث تناول البحث الأزمتين الإقتصادية والسياسية العميقة التي يعاني منها لبنان والسبل والوسائل المتاحة للخروج من هذه الأزمة، والدور الذي يمكن لفرنسا الصديقة أن تلعبه من أجل مساعدة اللبنانيين للخروج من محنتهم ودعم التطلعات الإصلاحية للشعب اللبناني الذي يطمح إلى بناء الدولة العادلة، الحديثة، والقادرة من أجل منع تكرار الأزمات الوطنية التي عانى منها لبنان على مدى عقودٍ من الزمن.

بدوره أكد البزري على الدور الذي يجب أن يلعبه اللبنانيون وتحديداً البرلمان اللبناني من أجل الخروج من المأزق السياسي، وتأمين الإستحقاقات السياسية في موعدها المقرر إن لناحية إنتخاب رئيس جديد للبلاد أو تشكيل حكومة فاعلة .

كما دعا البزري المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان وخصوصاً فرنسا لدعم جهود اللبنانيين ومساعدتهم والتعاون معهم من أجل تجاوز هذه المحنة.