عائلة الدكتور غسان حمود رحمه الله تشكر المعزين وكل من واساها في مصابها الأليم

أصدرت عائلة الدكتور غسان حمود رحمه الله بياناً شكرت فيه المعزين وكل من واساها في مصابها الأليم بفقده .

وجاء في البيان الصادر عن العائلة:

" مرفوعاً على الأكف ، محاطاً بمحبيه، شامخاً مكرماً من الصرح الذي عمل جاهداً بعزم وثبات لتأسيسه وتربية وتخريج أجيال من أطباء وعاملين في الحقل الطبي، 

رحل غسان حمود بعد سنين طوال

كرس خلالها قلبه وحياته وفكره للمهنة وللمدينة التي أحب فكان فخراً لهما كما كان فخراً لوالديه رحمهما الله ولعائلته ولوطنه .

بوافر من الحب والوفاء، تتقدم عائلة الدكتور غسان حمود ( رحمه الله ) وجميع أنسبائه بخالص الشكر والتقدير لكل من واساهم في مصابهم الأليم بتقديم التعازي سواء بالحضور أو بالإتصال من خلال شتى سبل التواصل.

وتتوجه العائلة بالشكر لكل الرؤساء والوزراء والنواب والفاعليات والشخصيات الروحية والسياسية والرسمية والإقتصادية والطبية والصحية والنقابية والحزبية والأهلية والإعلامية .

كما تخص العائلة بالشكر والتقدير جميع أفراد أسرة مستشفى حمود الجامعي ورئيس مجلس ادارته والطاقم الطبي والتمريضي فيه لرعايتهم لفقيدنا الغالي خلال فترة مرضه الطويلة.

نسأل الله تعالى أن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يحفظ الجميع من أي مكروه .

عسى أن تبقى ذكراه حافزاً للمزيد من العطاء والتضحيات".