استضافت "مؤسسة الحريري للتنمية البشرية المستدامة" في خان الافرنج في صيدا "المعرض الفني الخيري " الذي اقامته "مجموعة ميركاي " بالتعاون مع المؤسسة ومبادرة " سندك " وجمعية " أبناء صيدا" و "DSC" و " Visit Saida" و" All about saida " وبمشاركة جمعيات حرفية واجتماعية من المدينة وخارجها .

المعرض الذي أقيم في الباحة الوسطية للخان، تضمن اجنحة خاصة بالمشغولات اليدوية والحرفية واكسسوارات ولوحات فنية من نتاج شباب وشابات ومبادرات بهذا المجال بهدف تشجيعهم ودعمهم ويعود ريع قسم من المعرض لدعم الأعمال الخيرية ومساعدة عائلات محتاجة في مدينة صيدا في ظل الأزمة الاقتصادية والمعيشية التي يشهدها لبنان. كما تضمن أجنحة خاصة ببعض الجمعيات المشاركة . ورافقته أنشطة إنسانية للتشجيع على التبرع بالدم ، وفقرات ترفيهية للأطفال تضمنت أعمال رسم وتشكيل وتلوين ولوحات تعبيرية وفنية مبهجة وراقصة تخللها أداء شخصيات كرتونية محببة اليهم.

وعن مجموعة " ميركاي " يقول مؤسسها ورئيسها محمد كبريت " نحن مجموعة تنظم معارض في صيدا وخارجها وتضم حرفيين وغير حرفيين ، ويعود ريع جزء من الإنتاج الذي تبيعه لأعمال خيرية ، لأن "ميركاي " تعني أن تعمل وتساعد بشغف وحب وعطاء ".

ويقول المشرف على مبادرة " سندك " محمد علاء الدين " نحن مبادرة شبابية معنية بمساعدة الناس بأمور أساسية مثل الأدوية والملابس والطعام ، من خلال أنشطة ذات هدف ريعي لعمل الخير ، الى جانب إقامة أنشطة للأطفال في الأعياد والمناسبات ".

وخصصت جمعية " DSC" للتبرع بالدم جناحها في المعرض لإستقبال الراغبين بالتبرع لتسجيل أسمائهم ولعرض وبيع مقتنيات شخصية تحمل أحرف فئات الدم يعود ريعها لدعم عمل الجمعية . ويقول احد متطوعي الجمعية " نحن صلة وصل بين المريض الذي هو بحاجة للدم وبين الأشخاص القادرين والراغبين بالتبرع بالدم ، ونعمل من خلال مراكزنا او من خلال حملات تبرع متنقلة في المناطق وبالتعاون مع مستشفيات لتأمين وحدات الدم عند الحاجة اليها . وهدفنا الأساسي حث الأشخاص على التبرع".







عرض جميع الصور