شيع حزب الله وجماهير المقاومة وأهالي بلدة قناريت قضاء صيدا الشهيد المجاهد علي مُحمد بكة الذي إرتقى شهيدا على طريق القدس حيث انطلق موكب التشييع من أمام نصب الشهيد القائد محمد غدار (ابو حسين درويش) ، تقدمه حملة الأعلام اللبنانية والفلسطينية ورايات المقاومة الإسلامية والأكاليل والفرقة الموسيقية لكشافة الإمام المهدي (عج) وفرق كشفية.
شارك في التشييع فعاليات وشخصيات وعلماء دين تقدمهم عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب الشيخ حسن عزالدين ، مسؤول منطقة جبل عامل الثانية الحاج علي ضعون ، كما شارك في التشييع ممثلون عن الأحزاب اللبنانية والفصائل الفلسطينية ورؤساء بلديات ومخاتير وفعاليات اجتماعية واهلية وجاب الموكب شوارع البلدة وصولا الى ساحتها الرئيسية حيث أقيمت مراسم تكريمية خاصة، عزفت خلالها الفرقة الموسيقية لحن الشهادة وقدمت ثلة من المجاهدين قسم الولاء للأمين العام سماحة السيد حسن نصرالله كما تحدث التائب عز الدين الدين عن مزايا الشهداء وأجرهم النوراني معاهدا المضي على هذا الطريق والتمسك بقضية فلسطين حتى تحرير كامل ترابها.
وأمّ الصلاة على الجثمان الطاهر فضيلة الشيخ حسن خليفة ، ليوارى بعد ذلك الشهيد في الثرى في روضة البلدة.







عرض جميع الصور