تحت شعار " كيف ما انت منحبك " أحيت "جمعية كشافة لبنان المستقبل – مفوضية الجنوب " العيد التاسع والسبعين للإستقلال في أكبر غابة صنوبر في الشرق الأوسط - محمية بكاسين في قضاء جزين برحيل كشفي بعنوان "المغامرة والتحدي من أجلك وطني لبنان ".

رافعين الأعلام اللبنانية ومنشدين النشيد الوطني، سار الكشافة بخطى ثابتة بين أشجار الصنوبر، يرافقهم مرشد الرحلة المدرب مارون عزيز الذي قدم شرحاً عن تاريخ ومساحة واشجار غابة بكاسين وأهميتها السياحية والبيئية .

وتأكيدا على أن الكشفية والبيئة توأمان ، نفذ الكشافة حملة نظافة في بعض مواقع الحرش الصنوبري لترك بصمة بيئية كشفية وطنية .

واكد المفوض العام لكشافة لبنان المستقبل القائد مصطفى حبلي على الأهداف الوطنية للجمعية التي حددتها القائد العام السيدة بهيه الحريري منذ تأسيس الجمعية عام 1986 لصهر الشباب اللبناني في حركة كشفية وطنيه تساهم بتعزيز الانتماء الوطني لديهم وتحفزهم ليكونوا فاعلين في مجتمعهم .

وقال" ان هذا النشاط هو في صلب أهدافنا الوطنية الرائدة التي تساهم في تنمية روح المعرفة والإستكشاف للمناطق اللبنانية، والتعرف عن قرب على جمال الطبيعة اللبنانية المميزة ".

واكد مفوض الجنوب القائد نبيل السيد على أهمية مشاركة الكشافة في مثل هذه النشاطات لتنمية روح المواطنية والانتماء الوطني لديهم ولتعليمهم المثابرة والتحدي من أجل تحقيق الأهداف في كل المجالات .

وفي ختام النشاط قدم حبلي والسيد "الفولار الكشفي اللبناني" لمرشد الرحلة المدرب مارون عزيز عربون شكر وتقدير.







عرض جميع الصور