أفادت مندوبة "الوكالة الوطنية للاعلام" بأن إشكالا وقع ليلا في منطقة مجدليون، شرق مدينة صيدا، بين احد الاشخاص ودوريه تابعة لعناصر شرطة بلدية مجدليون، تخلله اعتداء على سيارة الدورية واحد عناصرها الذي أصيب بجروح، وتم نقله إلى مستشفى عسيران في صيدا للمعالجة.
وأكد رئيس بلدية مجدليون بطرس صليبا في بيان "أن الاشكال حصل خلال محاولة عناصر الشرطة منع أحد افراد آلـ (ز) من إطلاق المفرقعات النارية، بناء على القرار الصادر عن وزير الداخليه والبلديات القاضي بسام مولوي، والتي تسبب ازعاجا للقاطنين في البلدة وجوارها".
واستنكر صليبا هذه الحادثه مؤكدا انه "سيتقدم بشكوى ضد المعتدي على الشرطي البلدي وسيارة البلدية".
وقد حضرت القوى الأمنية وفتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادثه.







عرض جميع الصور