تحركت وحدة الانقاذ البحري التابعة لجمعية الحركة الشبابية للتنمية والسلام على الفور بعد ورود اتصال من اهل المفقود محمد نجم بأن جسم غريب على سطح المياه قد رآه احد العاملين في المدينة، ليتبين لاحقاً بأنه مجموعة من الشباك وغالون، كما عملت الوحدة ايضاً على البحث بين الصخور في محيط القلعة البحرية مجدداً.

وشكر رئيس الجمعية علي ضاهر النائب الدكتور عبدالرحمن البزري لتأمين قارب لتسهيل عملية الغوص والبحث.







عرض جميع الصور