كادت ثمرة مانغو أن تكون السبب في مقتل شاب مصري في العشرين من عمره، بعدما طعنه شقيقه بسلاح أبيض، ليحصل على الفاكهة المتبقية وحده.

الواقعة شهدتها منطقة الهرم غربي الجيزة عقب عودة الشقيقين من العمل. وبعدما غرس أحدهما سكينًا في صدر الآخر، تم إسعاف المجني عليه إلى المستشفى لتلقي العلاج. وهناك أُبلغت الأجهزة الأمنية بأمر وصول المصاب.

محاولات للتغطية

ولم تنجح محاولات التغطية على الوقائع، بالادعاء بأن الشقيقين تعرّضا لهجوم من قبل مجهولين بغرض السرقة.

فبحسب وسائل إعلام مصرية، أسقطت التحقيقات هذه المزاعم، واعترف المعتدي بأنه تسبّب "من دون قصد" بإصابة شقيقه مستخدمًا آلة حادة كانت قرب الطبق في الشجار حول أكل آخر ثمرة مانغا، نافيًا نيته قتله.