أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، الأربعاء، التعبئة العامة العسكرية جزئيا في روسيا، على أن تبدأ اعتبارا من اليوم.

وأضاف بوتن في خطاب موجه للشعب الروسي: "نواجه اليوم القوات الأوكرانية والماكينة الكبرى للناتو، وبالتالي يجب أخذ القرار لحماية أرضنا ووطننا وسادتنا".

وتابع: "إن المواطنين الروس المجندين سيحصلون على وضع خاص وامتيازات عسكرية".

وأضاف الرئيس الروسي: "أصبح جليا أن الحل السلمي لم يعجب الغرب، حيث حصلت كييف على دعمه لتقويض مقترحاتنا السلمية".

وشدد بوتن: "سنعمل على ضمان إجراء الاستفتاءات في المناطق الأوكرانية التي تريد الانضمام إلى روسيا، لا يمكننا أن تخلى عن أهل البيت، يجب علينا حمايتهم ضد التنكيل الذي تمارسه السلطات في أوكرانيا".

وأضاف بوتن: "النظام في كييف هو من بدأ هذه الحرب، عام 2014، ورفع السلاح في وجه مواطنيه العزل، وارتكب تطهيرا عرقيا ومارس الإرهاب والحصار تجاه الذين رفضوا انقلاب عام 2014".