انتشرت في مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير، صورة لعربة رضيع بموقع تفجير شارع تقسيم في اسطنبول، وسط حالات تعاطف وحزن مع ضحايا الانفجار الذي خلف 6 قتلى.