نشرت وسائل إعلام تركية فيديو للحظة اعتقال الأجهزة الأمنية للمتورطة في وضع القنبلة في شارع الاستقلال باسطنبول، التي أدى انفجارها إلى مقتل 6 أشخاص وإصابة 82.

وكانت وسائل إعلام تركية وحسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، نشرت، الأحد، صورا لامرأة قالت إنها قد تكون المشتبه بها في تنفيذ تفجير إسطنبول.

وقد أظهرت الصور أنها كانت ترتدي بنطالا مموها وحجابا، وتحمل على ظهرها حقيقة كبيرة. ونشرها أولا موقع "هالك تي في" المعارض، وتطرقت إليها صحيفة "صباح".

وأظهرت تقارير إخبارية تلفزيونية صورا لشخص، امرأة فيما يبدو، يترك صندوقا أسفل حوض زهور مرتفع بشارع الاستقلال التاريخي، الذي يحظى بشعبية بين المتسوقين والسياح ويمتد به خط للترام.

وذكرت صحيفة "صباح"، المقربة من الحكومة، في تعليقها: "يأتي الشخص الذي يعتبر امرأة مشبوهة ويترك حقيبة أو حقيبة بنكية. يبتعد المشتبه به بعد وضع القنبلة. تظل الحقيبة دون رقابة على المقعد لفترة من الوقت. بعد بضع دقائق حدث انفجار. تظهر هذه المرأة على أنها المشتبه بها في الانفجار".








عرض جميع الصور