استغنى 3 أشخاص عن كِلاهم لشراء "iPhone 14s"، والتقوا صورة جماعية يحملون فيها الهواتف بعد العملية مع وجود ضمادات على معدتهم، نشر الصورة مركز دكتور نيث للتجميل في فينتيان في لاوس، وأثارت ضجة في جنوب شرق آسيا، فانتشرت في جميع أنحاء تايلاند حيث اعتقد الناس أنها حقيقية، إلا أنه تبيّن أن الصورة عبارة عن دعاية لمركز التجميل، وفق صحيفة "الديلي ستار".



ورأى الصليب الأحمر أنه من المناسب إدانة رسالة المركز "المضلّلة"، التي قد تلهم الناس لاتخاذ تدابير جذرية للحصول على هاتف "آيفون".



وأكد سوفون ميكثون من مركز التبرّع بالأعضاء التابع للصليب الأحمر التايلاندي أنه "لا يوجد تداول للأعضاء مثل ذلك، فهي تجارة محظورة في البلاد".



وأضاف: "من غير المناسب أن يتم الترويج لتجارة الأعضاء خاصة لاستبدالها بالمال لشراء "آيفون". إنه أمر غير أخلاقي".



وواجه مركز التجميل انتقادات لفكرة التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي في تايلاند.