أنقذ مواطن سعودي بعد وفاته حياة 5 أشخاص من خلال تبرع أسرته بأعضائه، حيث جرى زرعها لهؤلاء الأشخاص في مدينة الملك عبد الله الطبية.

ووفقا لموقع "سبوتنيك"، فإن الأشخاص الذين أنقذ المواطن المتوفى حياتهم كانوا يعانون من حالات فشل ميؤوس منها.

وأعلنت مدينة الملك عبدالله الطبية في المملكة، عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر" الثلاثاء، تفاصيل التبرع بأعضاء المتوفى لإنقاذ مرضى آخرين.

وقالت إن القصة بدأت بعد أن جرى تشخيص حالة وفاة دماغية لمريض، ووافقت أسرته على التبرع بأعضائه لإنقاذ 5 أشخاص على النحو التالي:

- زراعة قلب لطفلة بعمر 10 أعوام.

- زراعة الكلية اليُمنى لطفلة بعمر 14 عاما.

- زراعة الكلية اليُسرى لمريض بعمر 38 عاما.

- زراعة كبد لسيدة بعمر 60 عاما.

- زراعة رئة لفتاة بعمر 20 عاما.

وشرح الدكتور عبدالوهاب نوح، استشاري تخدير زراعة أعضاء في مدينة الملك عبد الله الطبية، تفاصيل العملية في مقطع فيديو أرفق بالتغريدة.

وقال المختص إنه جرى "نقل المريض بعد تشخيصه بحالة الوفاة الدماغية وأخذ موافقة عائلته، والحصول على عدد من الأعضاء بالتنسيق مع المركز السعودي لزراعة الأعضاء".

وتابع: "تم أخذ كليتين وكبد ورئة وقلب، وزرعها في عدد من المرضى الميؤوس من حالتهم الصحية، مما أدى إلى إنقاذ أرواحهم".